اخبار مصرية

يوسف مخيون: دعوات مظاهرات 28 نوفمبر ليس لحزب النور علاقة بها

تصريحات عديدة تداولتها الصحف والقنوات الفضائية لكثير من النشطاء السياسيين ورجال الدين، فبعد أن دعت الجبهة السلفية لجموع المصريين للخروج يوم الجمعة القادم 28 نوفمبر 2014، لتطبيق الشريعة وإعلان مصر إسلامية ورفع المصحف فوق الرأس وتسير المظاهرات فى شوارع وميادين القاهرة وباقى المحافظات.

بينما صرح رئيس حزب النور الدكتور يوسف مخيون أن هذه المظاهرات ليس هناك أى علاقة بها وبحزب النور السلفى ونتبرأ منها، وهذه الجبهة تسمى الجبهة القطبية، وطالب من جميع المسلمين والمواطنين المصريين عدم الإنسياق وراء الشعارات الكاذبة والخادعة فليس هناك ما يسمى بالثورة الإسلامية، بينما علق الدكتور ياسر برهامى دعوات مظاهرات 28 نوفمبر المقبلة قال إنها مخالفة للشريعة وهدفها إنهاك الدولة ونشر الفوضى والشغب.

بينما صرح الدكتور محمد مهنا مستشار شيخ الأزهر معلقا على مظاهرات 28 نوفمبر وقال إنها إتجار بالدين الإسلامى، وخيانة للوطن ودعوة للفتن ونشر الهرج والمرج، وتدنيس للمصحف الشريف، وقال عن الجبهة السلفية إنهم خوارج، ويجب على الحكومة محاربتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock