اخبار مصرية

حسان ويعقوب : دعوات الجبهة السلفية للخروج 28 نوفمبر آثمة حفاظًا على الدماء

هجوم شديد من جماعة الإخوان المسلمين تجاه الشيخين الفضيلين الشيح محمد حسان والشيخ محمد حسين يعقوب واللذان رفضا الدعوات التى تنشرها جماعة السلفية الممثلة فى حزب النور للخروج يوم 28 نوفمبر القادم لإعلان مصر دولة إسلامية والشريعة هى الأساس وقالا إنها آثمة.

حيث طالبت جماعة أنصار السنة المحمدية، برئاسة عبدالله شاكر، وعضوية الشيخين محمد حسان ومحمد حسين يعقوب، بعدم الالتفات إلى دعوات الجبهة السلفية التي طالبت الإسلاميين بالخروج في ثورة ضد النظام في 28 من نوفمبر الجاري.

وناشدت الجماعة، في بيان لها، جموع الشعب المصري عدم الاستجابة لدعوة الخروج يوم 28 نوفمبر التي وصفتها بـ«الآثمة»، وذلك حفاظًا على الدماء والممتلكات.

وأكدت الجماعة ضرورة لزوم الجماعة وعدم الخروج على الدولة، مشيرًا إلى حرصها على استقرار الوطن والسعي إلى استتباب الأمن ونبذ العنف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock