اخبار مصرية

قوات الأمن تعثر على مومياء تعود تاريخها إلى العصر الروماني فى صحراء “سيوة”

تمكنت قوات الأمن بمحافظة مطروح من العثور على مومياء مدفونة على جانب الطريق فى قرية أبو شروف بواحة سيوة، وتم إكتشاف أن المومياء تعود إلى العصر الروماني، وتمت سرقتها من قبل مجهولين لوضعها فى ذلك المكان .

 كانت معلومات قد وردت لكل من الملازم الأول محمد عبد القادر والملازم أول محمود عادل ضابطى مباحث قسم شرطة سيوة، تفيد بقيام بعض المجهولين بإخفاء مومياء أثرية بناحية أبو شروف دائرة قسم شرطة سيوة، وعليه انتقلت القوة الأمنية للمكان المحدد، حيث تم العثور على مومياء يشتبه فى كونها من الآثار القديمة مدفونة بجانب الطريق بالمنطقة الصحراوية.
وبعرضها على الدكتور عبد العزيز الدميرى مدير مكتب آثار سيوة وبفحصها تبين أنها مومياء لشخص محنط يبلغ طوله 145 سم وعرضه 34 سم ملفوفة بالكتان ولها قيمة أثرية ويرجح أن تكون من العصر الرومانى.
وتحفظت أجهزة الأمن على المومياء بمتحف الآثار بسيوة تحت تصرف النيابة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وجارى العرض على النيابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock