أخبار التعليم

لقاء وزير التربية والتعليم مع السفير الليبي لحل أزمة مدارس 17 فبراير الليبية

أثار قرار وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر بإغلاق المدارس الليبية بجميع فروعها على مستوى الجمهورية والمسماة 17 فبراير لعدم حصولها على ترخيص أو أى سند قانونى، وقد تواصل السفير الليبي مع الوزير المصري لحل المشكلة وعودة المدارس مرة أخرى.

حيث استقبل الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم، اليوم الاثنين، فايز جبريل السفير الليبي بالقاهرة، والدكتور محمد الوليد المستشار الثقافي بالسفارة الليبية.

وخلال اللقاء، عرض السفير الليبي مشكلة المدارس الليبية الخاصة في مصر، مشيرا إلى أنها تضم الطلاب الليبيين الذين نزح آباؤهم من ليبيا لظروف معينة، لافتا إلى أن هذه المدارس لا تخضع لإشراف السفارة الليبية.

وحدد السفير المشكلة في مدارس 17 فبراير الليبية الخاصة التي يدرس بها 1200 طالب، وتم إغلاق بعض فروعها لعدم حصولها على ترخيص حيث تعمل بدون سند قانوني.

من جانبه، أكد الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم أن الوزارة لا تمانع في إنشاء أي مدرسة بشرط حصولها على ترخيص، مبديا موافقته على أن تقوم السفارة الليبية بتقديم طلب إلى وزارة التربية والتعليم، بإشراف السفارة على إدارة الفرع الرئيسي لمدرسة 17 فبراير حتى نهاية العام الدراسي الحالي، وسوف تتم دراسة هذا الطلب في ضوء الشروط التي وضعتها الوزارة، أما الفروع غير الحاصلة على ترخيص، فأكد وزير التعليم أنه لن يتم السماح بإعادة فتحها لمخالفتها للقانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock