اخبار مصرية

لقاء شكرى والفيصل سيتناول قمة الرياض الطارئة لتصفية الأجواء بين مصر وقطر

تسعى المملكة العربية السعودية جاهدة لحل مشاكل المنطقة العربية وإزالة التوتر بين مصر وقطر، الدويلة الصغيرة التى ترعى الإرهاب فى المنطقة ولا نعلم لصالح من، وقد عقد بالأمس قمة طارئة حضرها خادم الحرمين الشريفين وممثلي الدول العربية الأخرى من الإمارات والكويت والبحرين.

وقد بدأت التحركات الخليجية، فى أعقاب إعلان المصالحة مع قطر، مساء أمس، لضم مصر وتهيئة الأجواء بين القاهرة والدوحة لتصفية الملفات العالقة، حيث سيجتمع وزير الخارجية، سامح شكرى، ونظيره السعودى، سعود الفيصل، فى العاصمة الفرنسية باريس، وهى الزيارة التى أعلنت عنها الخارجية المصرية صباح اليوم فقط. وأكد مصدر لـ”عيون مصر”، أن لقاء شكرى والفيصل سيتناول قمة الرياض الطارئة التى عُقدت أمس لتصفية الأجواء، وتقرر خلالها عودة سفراء السعودية والبحرين والإمارات إلى قطر، وعقب ذلك تأكد اللقاء المصرى السعودى، والذى سيتم فى باريس، خلال قيام شكرى بجولة أوروبية.

وسيبلغ الفيصل شكرى بنتائج المباحثات الخليجية القطرية، والتى أثمرت أمس عن إتمام المصالحة بين دول مجلس التعاون الخليجى، حيث سيتطرق اللقاء إلى موقف قطر من الأوضاع فى مصر، وما إذا كانت هناك التزامات قطرية بشأن مصر فى هذا الإطار.

وقد شكرى على مدار اليومين الماضيين اجتماعات منفصلة مع وزيرى خارجية الإمارات الشيخ “عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين الشيخ “خالد الأحمد”، وذلك خلال تواجد شكرى فى الإمارات للمشاركة فى منتدى “صير بن ياس” بالإمارات.

وغادر شكرى القاهرة، صباح اليوم، ليبدأ جولة أوروبية تشمل العاصمة الدنماركية كوبنهاجن لحضور منتدى الشراكة الوزارى رفيع المستوى حول الصومال والذى يعقد يومى 19 و20 الجارى، لتناول الأوضاع فى الصومال والمساعدات الدولية المقدمة له، حيث يلقى الوزير شكرى كلمة فى الاجتماع، تتناول الموقف المصرى تجاه الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى الصومال، خاصة فيما يتعلق باستعادة الأمن والاستقرار فى البلاد والمساعدات المقدمة من مصر للشعب الصومالى الشقيق. وتأتى المشاركة المصرية فى إطار الاهتمام المصرى بالأوضاع هناك، والجهود الإقليمية والدولية المبذولة لتحقيق الاستقرار والأمن فى الصومال وفى منطقة القرن الأفريقى بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock