فنون

الصفحة الرسمية للموسيقار عمر خيرت “نود أن نطمئنكم جميعاً أن الحالة الصحية لموسيقارنا مستقرة تماماً”

لو تكلمنا ومدحنا عن الموسيقار المصري الكبير عمر خيرت لن نوفيه حقه وإنجازاته الفنية، وأعماله الخالدة أكبر دليل على ذلك، والذى قد تعرض لوعكة صحية خلال الأيام الماضية ونصحه الأطباء بالراحة التامة مع إجراء بعض الفحوصات والأشعة للوصول إلى التشخيص السليم للبدء فى العلاج المناسب للحالة.

وقد غادر الموسيقار الكبير عمر خيرت المستشفى بعد الانتهاء من إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للاطمئنان على صحته، حيث يتواجد حاليا بمنزله بعد أن نصحه الأطباء بالراحة التامة لمدة 10 أيام، حسبما أكدت الصفحة الرسمية للموسيقار الكبير على موقع “فيس بوك”، كما أعلنت أنه تقرر تأجيل أى حفلات خلال هذه الفترة. وكتبت الصفحة الرسمية للموسيقار الكبير “نود أن نطمئنكم جميعاً أن الحالة الصحية لموسيقارنا مستقرة تماماً وقد غادر المستشفى بالأمس بعد الانتهاء من الفحوصات التى طلبها الأطباء وهو الآن بمنزله ونصحه الأطباء بالراحة لمدة 10 أيام، لذا سيتم تأجيل أى حفلات فى هذه الفترة”.

كان الموسيقار الكبير عمر خيرت تعرض لآلام فى القلب، قبل بدء حفلة بساقية الصاوى أمس الأحد، والتى اعتذر عنها قبل أن تنطلق بساعة واحدة، ونقل على إثرها إلى أحد المستشفيات، وتم إجراء عدد من الأشعة والفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته. وكان جمهور الموسيقار الكبير أصيب بالصدمة بالأمس وذلك فور إعلان محمد عبد المنعم الصاوى مدير ساقية الصاوى، عن إلغاء الحفل، بسبب تعرضه لأزمة صحية مفاجئة قبل انطلاق الحفل بدقائق، حتى أن بعضهم قرر الذهاب للمستشفى للاطمئنان على صحة الموسيقار الكبير.

وكان الموسيقار الكبير حاول أن يتغلب على أزمته الصحية، وإقامة الحفل فى موعده المحدد بالأمس، حيث كانت تتواجد فرقته الموسيقية على مسرح الساقية، لإتمام الاستعدادات للحفل، إلا أن حالته الصحية حالت دون ذلك، وأعلن لإدارة ساقية عبد المنعم الصاوى اعتذاره عن إقامة الحفل قبل أن تبدأ بساعة واحدة فقط، مما أصاب الجمهور المتواجد بصدمة. يذكر أن الموسيقار الكبير عمر خيرت كان قد خضع لإجراء عملية قلب مفتوح عام 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock