اخبار مصرية

تفاصيل الوعكة الصحية لـ مبارك ودخوله فى غيبوبة صباح السبت

بعد خلع الرئيس محمد حسني مبارك وعرضه للمحاكمة، تدهورت الحالة الصحية له خاصة بعد انهياره نفسيا وتبدل حاله من حال الى آخر ومحاكمته لقتل متظاهري 25 يناير 2011، وقد مر مبارك بأزمات صحية صعبة خلال الفترة الماضية .

حيث ذكرت مصادر طبية مسئولة بمستشفى المعادي العسكري، إن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، والذي يرقد بالمستشفى للعلاج وقيد المحاكمة، حالة الصحية أصبحت مستقرة الى حد كبير بعد أن أصيب ببعض المضاعفات فجر اليوم السبت، مما أدى الى تدخل سريع من الأطباء حتى استقرت حالته وبدأ في تناول بعض الأطعمة والمشروبات.

وأضافت المصادر أن تلك المضاعفات هي أمور عادية تحدث مع الرئيس الأسبق من فترة لأخرى.

وأشارت المصادر الى أنه بسبب اضطراب مبارك لقرب النطق بالحكم في قضية “القرن” فإنه يصاب بقلق وبتوترات تؤثر على حالته النفسية والعضوية.

وأوضحت المصادر أن الأطباء أبلغوا أسرة مبارك، بمجرد زيادة المضاعفات عليه وهو أمر يحدث باستمرار مع كل أزمة صحية طارئة يتعرض لها الرئيس الأسبق، وأنه بالفعل حضر الى المستشفى فجر اليوم السبت زوجته سوزان ثابت وحفيده من نجله علاء، وحضرت أيضا زوجتا نجليه، للاطمئنان على صحته واستمروا معه بالمستشفى حتى استقرت الحالة وبشكل كبير، لتبقى معه فقط زوجته سوزان لتشرف على تناوله للطعام والعصائر، كما استأذنت في الاتصال بنجليها لطمأنتهم على صحة والدهما.
وكان مصدر طبي داخل المستشفى العسكري بالمعادي، قد أكد أن الرئيس الأسبق حسني مبارك دخل في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، في غيبوبة، وأن عضلة القلب فقط تعمل لديه.

وأضاف المصدر أنه تم استدعاء عائلة مبارك ، وحضر منها سوزان مبارك، وزوجتي علاء وجمال نجليه، موضحًا أن عائلة مبارك حضرت في سيارتين بصحبتهم سيارة ثالثة للحراسة، وهو ما أكده شاهد عيان لمصراوي.

وأوضح المصدر أن عضو مجلس عسكري سابق حضر إلى المستشفى في وقت متأخر الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock