منوعات

رئيس الأوروجواى “خوسى موخيكا” أفقر رئيس فى العالم

العنوان قد يكون غريبا بعض الشئ فكيف يكون رئيس لدولة كبري أو حتى فقيرة ونسمع أنه لا يملك المال الكافى ليكون أغني رجل فى دولته إن لم يكون فى العالم، خاصة ونحن لسنا فى زمن الصحابة فليس هناك عمر بن الخطاب آخر أو عمر بن عبد العزيز ثاني ليموت ولا يملك فى خزانته أى مليم.
وهنا نسرد لكم قصة رئيس أوروغواى “خوسى موخيكا”، الذى تلقى عرضاً من شيخ عربى بمليون دولار مقابل سيارته الفولكس فاجن الزرقاء الصغيرة، وذلك فى حوار مع مجلة “بوسكويدا” المحلية، حيث قال: “قدموا لى عرضاً، فى البداية لم أهتم للأمر، ثم جاء عرض آخر، وبعدها بدأت أفكر فى القضية بجدية”، مضيفاً أنه “ليس متعلقاً بالسيارات”، ولا يمانع فى بيعها فى مزاد.

رئيس الأوروجواى أفقر رئيس فى العالم

وأشار موخيكا الذى يبلغ من العمر 79 عاماً، الذى يوصف بأنه أفقر رئيس فى العالم بسبب طريقة عيشه البسيطة، إلى أنه لو قبل العرض وباع سيارته، وهى أغلى ما يملك، فإنه سيبذل مبلغ البيع فى مساعدة الفقراء، وسيتنازل عن المبلغ لبرنامج يدعمه من أجل توفير السكن للمشردين.

وتابع مازحاً أنه لم يبعها لأجل كلبته مانويلا، التى تعرف بأنها بثلاثة أرجل فقط، وقد قدرت ثروة موخيكا الشخصية فى عام 2010، بنحو 1800 دولار، وهى قيمة سيارته “الخنفساء” الزرقاء موديل عام 1987، ويحظر الدستور على الرئيس موخيكا الترشح لفترة رئاسية ثانية، بينما تمنحه استطلاعات الرأى تأييد الناخبين بنسبة 60 %.

يذكر أن خوسيه موخيكا كان يتبرع بـ 90 فى المائة من راتبه لصالح الأعمال الخيرية، ليحصل بذلك على اعتراف دولى وعلى لقب “أفقر رئيس فى العالم وأكثرهم سخاءً”، وهو يعيش منذ بداية شهر مارس 2010، فى بيت ريفى مع زوجته “لوسيا توبولانسكي”، عضو فى مجلس الشيوخ، التى تتبرع هى الأخرى بجزء من راتبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock