اخبار مصرية

نقابة الأطباء تنعي وفاة الأستاذ الدكتور طارق الغندور فى سجن طرة وتطالب بفتح تحقيق عن أسباب الوفاة

ومازال الاهمال مستمر سيناريو يتكرر مرارا وتكرارا، هذه المرة داخل سجن طرة حيث توفي صباح اليوم الدكتور طارق الغندور الأستاذ الطبيب بجامعة عين شمس والذى ينتمى لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وكانت عقوبته الحبس خمس سنوات.
وقد نعت نقابة الأطباء وفاة الدكتور طارق الغندور، أستاذ الأمراض الجلدية التناسلية بكلية الطب جامعة عين شمس، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته بفشل كبدي وقيء دموي بمعهد الكبد بعد نقله من مستشفى السجن بشبين الكوم، حيث كان يقضي مدة عقوبة 5 سنوات بسجن وادي النطرون، على خلفية اتهامه بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.
وقالت النقابة العامة للأطباء، في بيان لها اليوم الخميس، «إن الأستاذ الدكتور طارق محمود الغندور، حُكم عليه بخمس سنوات سجن وتم إيداعه سجن وادى النطرون، وأصيب بنزيف حاد من المريء داخل محبسه، وتم نقله إلى مستشفى السجن بشبين الكوم من أسبوعين نتيجة تليف وفشل كبدي وقيء دموي، إلا أنه وافته المنية أمس الأربعاء، بعد صراع طويل مع المرض».
وطالبت النقابة وزارة الداخلية بفتح التحقيق في وفاة الطبيب، لافتة إلى أنها سوف تتقدم ببلاغ للنائب العام للتحقيق في شبهة الإهمال في إنقاذ حياة الدكتور طارق محمود الغندور، خاصة وأنها قد تقدمت للنائب العام بملف طبي للفقيد يثبت إصابته بفشل كبدي ناتج عن التليف بعد الإصابة بفيروس سي وأنه يحتاج لنقل كبد، مطالبة بالإفراج الصحي له، إلا أن محاولات النقابة المتعددة لم تلق آذانا صاغية»، حسب البيان.
وشيعت جنازة أستاذ الطب المتوفى خلال تأديته عقوبة بالسجن 5 سنوات، اليوم الخميس، في قرية سنفا بميت غمر محافظة الدقهلية.
وذكر البيان أن الطبيب المتوفى هو أستاذ أمراض جلدية وتناسلية ومعروف بين صفوف المتظاهرين، وشارك في ثورة 25 يناير بميدان التحرير، وكان كبير الأطباء في المستشفى الميداني بالميدان، مشيرا إلى أن خبر وفاته أحزن الكثير من النشطاء السياسيين.
وكان طارق الغندور نجل الطبيب المتوفى قال عبر صفحته على تويتر: «إنا لله وإنا إليه راجعون.. والدي الأستاذ الدكتور الشهيد بأذن الله طارق الغندور محمد على إبراهيم رحمه الله، الأطباء في مستشفى السجن تركوه ينزف من الساعة الثالثة إلى السابعة والنصف صباحاً، والله لو كلب بينزف قدامهم مش هيعملوا كده منهم لله، انا لو شفت واحد كافر قدامي وبينزف هساعده لكن المصريين اللي في السجن شافوا واحد مصري برضه زيهم سابوه لحد ما بقى على فراش الموت»، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock