استطلاع تحري رؤية هلال ذي الحجة 2016 1437

استطلاع هلال ذي الحجة تحري رؤية أول ذو الحجه 1437 – 2016 المملكة العربية السعودية

خرج مجموعة من الخبراء الفلكيين حسب المحكمة العليا، تعذر تحري رؤية هلال ذي الحجة 1437، استطلاع هلال ذو الحجة بالمملكة العربية السعودية قبل الغروب، ليكون غدا الجمعة المتمم لشهر ذى القعدة، والسبت أول أيام ذي الحجة، والعيد الاثنين 12 سبتمبر.

طلبت المحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية بـ تحري رؤية هلال ذي الحجة 1437، ودار الافتاء أشارت بـ استطلاع هلال ذو الحجه 2016، لمعرفة موعد عيد الأضحى المبارك 2016، وتوقيت الوقوف على جبل عرفات وأداء كافة مناسك الحج.

ومن المقرر أن تخرج لجنة شرعية مساء يوم الخميس المقبل الموافق 1 سبتمبر 2016، ويقفون في أعلى نقطة بالمملكة العربية السعودية، ويستخدمون الأجهزة الحديثة المقربة “التلسكوب وأشباهه”، وذلك من أجل تحري رؤية هلال ذي الحجة 1437، وذلك للوصول للتوقيت المحدد لـ غرة شهر ذو الحجه، وبداية أيام أجازة عيد الأضحى.

من جهة أخرى أعلنت المحكمة العليا بالسعودية من الجمهور، بالخروج مساء الخميس 29 ذي القعدة 1437، ومحاولة تحرى رؤية هلال ذي الحجة 2016، سواء بالعين المجردة أو بإستخدام المناظير، ويجب عليه تسجيل شهادته من خلال أقرب محكمة من منزله، حتى يعتد بهذه الشهادة أو الاتصال من خلال الخط الساخن لمعرفة أقرب محكمة.

بينما هنأ فضيلة شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب كل المصريين والمسلمين فى كل مكان، مع قدوم عيد الأضحى المبارك، وأيضا هنأ رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل المصريين بإقتراب العيد، وهنأ كافة البعثات المسافرة للأراضي المحرمة لأداء مناسك الحج هذا الموسم، وتمنى لهم حجا مبرورا وذنبا مغفورا.

وقال الدكتور مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة أنه يجب علينا الإقتداء برسولنا الكريم، وضرورة الخروج من أجل استطلاع هلال ذي الحجة يوم 29 ذي القعة مساء الخميس، وفي حال عدم ثبوت الرؤية سيكون يوم الجمعة هو أول غرة ذي الحجة 2016، وبناءا عليه سيكون وقفة عرفة يوم السبت 10 سبتمبر، والأحد أول أيام العيد الكبير.

وقد نشر معهد البحوث الفلكية المصري قبل أيام، أن طبقا للحسابات الفلكية سيكون شهر ذي القعدة غير مكتمل 29 يوما فقط، وسيكون الجمعة أول شهر ذى الحجة 1437، إلا أنه يجب علينا أيضا ضرورة استطلاع تحري رؤية هلال ذى الحجة 2016، وكل عام وأنتم بخير.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *