اخبار عربية

أجواء اعدام قصاص نمر النمر الزعيم الشيعي على الدول العربية والاجنبية

أعلنت المملكة العربية السعودية بالأمس، قطع العلاقات الدولية بين السعوديه وايران، بسبب حرق القنصلية والسفارة فى مشهد وطهران عقب قصاص نمر النمر أحد زعماء المذهب الشيعي، وانسحب كل المسئولين من القنصليات وسافروا إلى الرياض عبروا بدبي.

تداول بعض نشطاء شبكات السوشيال ميديا فيديو القصاص من رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، وذلك لتحريضه على العنف وأعمال ارهابية، وقد اشعل حكم الاعدام كافة الدول المنتمية للنظام الشيعي وعلى رأسهم ايران والعراق ولبنان والبحرين.

قامت السلطات السعودية صباح اليوم بتنفيذ حكم الاعدام القصاص من الزعيم الشيعي ورجل الدين المعروف بالطائفة الشيعية نمر النمر، وعدد 47 آخرين بـ 12 محافظة، ومن بينهم مصري يدعى محمد فتحي عبد العاطي السيد.

وقد نشرت وزارة الداخلية بيان رسمي أوضحت فيه أسماء كافة من نفذ عليهم حكم الاعدام القصاص اليوم والتهم المنسوبة إليهم، وأبرز المتهمين نمر النمر وفارس الشويل أحد أبرز الطائفة الدينية الشيعية بالقطيف، وقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي تأييدا للحكم، وقصاصا لأرواح الشهداء التى انهالت دمائهم للحفاظ على الوطن.

وقد اعترضت ايران على تنفيذ حكم القصاص الاعدام على الزعيم الشيعي نمر النمر، لأنه أحد رموز وعلماء الدين الكبار للطائفة الشيعية، وهددت صراحة الحكومة السعودية تجاه هذا الحكم، وقال أحد مسئولي ايران أن تلك الأسباب والتهم لإعدام نمر النمر ما هي إلا حجج واهية، وادعاءات كاذبة، وأنها سترد على ذلك خلال الأيام القادمة.

بينما تظاهر مئات الأشخاص بمحافظة مشهد فى ايران، احتجاجا على تنفيذ حكم القصاص على نمر النمر، وقاموا بحرق القنصلية السعودية هناك، وتهديد الشخصيات المتواجدة بمقر السفارة.

بينما استدعت الحكومة السعودية السفير الايراني، ومخاطبته بطريقة شديدة اللهجة، وتفسير التهديدات المباشرة للسلطات السعودية والتى صدرت بعد اعدام نمر النمر اليوم، وأشار وزير الخارجية السعودي للسفير الايراني، أن هذه التصريحات تعتبر تهديدا مباشر وتدخل غير مقبول للشئون الداخلية السعودية، الأمر الذى لا يقبله الملك سلمان بن عبد العزيز العاهل السعودي ولا أفراد الحكومة ولا الشعب.

وفى نفس الوقت تظاهر مئات المنطقة الشرقية بالسعودية بمنطقة القطيف ومحافظات بدولة البحرين قريبة، تنديدا بإعدام وقصاص رجل الدين نمر باقر النمر، وأكد بعض الشهود العيان أنه هتفوا ضد العائلة المالكة “يسقط آل سعود”.

وجاءت تصريحات المتحدث الإعلامي بإسم وزارة الخارجية الايرانية نحو اعدام نمر النمر، بأنه قرار خاطئ، خاصة بعد مطالبة ايران بإصدار عفو رئاسي تجاهه، وأوضح أن الشيخ الراحل لم يقم بأى أعمال ارهابية، بل السعودية هى من تدعم الجماعات الارهابية بالمنطقة، وتواجه المعارضة بالقمع والعنف.

وقد تناولت صفحة المرشد العام للطائفة الشيعية آية الله علي خامنئي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تغريدة يعزي بها الراحل نمر باقر النمر، وصورة له، وجاءت الصورة لتوضح أن طريقة اعدام وزارة الداخلية السعودية تشبه إلى حد كبير، الطريقة التى تتخذها داعش “الخلافة الاسلامية فى الشام والعراق”.

بينما طالب حزب الله اللبناني من العالم إدانة اغتيال الزعيم الراحل ورجل الدين نمر باقر النمر على حد وصفهم، وقال الشيخ لم يقم بأى أعمال ارهابية، كل ما فعله احتجاجات سلمية تجاه الأسرة الحاكمة، وأضاف محمد النمر الشقيق الأصغر، ضرورة هدوء الشباب وعدم القيام بأى أعمال عنف، والتزام السلمية مثل تعليمات الراحل.

وأدان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اعدام وقصاص نمر النمر، وقال هذه جريمة أخرى تضاف لعائلة آل سعود تجاه، الطائفة الشيعية.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock