اخبار مصرية

من هي المستحاثة لوسي؟ احد الكائنات التى تؤيد نظرية التطور

ضمن الأسئلة الشائعة التى تدور فى أذهاننا هي المستحاثة لوسي؟ who is Lucy the Australopithecus والتى ظهرت على الصفحة الرئيسية لمحرك البحث جوجل فى احتفال رسمي خاص يوم 24 نوفمبر فى الساعات الأولى من صباح جديد.

المستحاثة لوسي: عبارة عن هيكل عظمي وجده بعض المكتشفين عام 1974 فى أحد الأودية ومتاهات أثيوبيا، وأوضح العلماء بعد العثور على 40% من العظام الخاصة بها أنها تتبع نوع أوسترالوبيثيكوس أفارينيسيس، والتى أكد العلماء أنها فصيلة تشبه الإنسان إلى حد كبير فى الشكل، وعاشت قبل ملايين السنين وانقرضت تماما.

مازال الخلاف دائم بين العلماء حول نظرية التطور للبشر، ولعل المستحاثة لوسي التى لا يعرف الباحثين من هى بالتأكيد، هل احد الفصائل التى تتبع فصيلة القرود، ام هى الشكل الاساسي الاصلي للانسان منذ نشأة البشرية وتكوين الخلق.

وقد نشر بحث علمي بعد عام من الاكتشاف حول السؤال الذى شغل العلماء من هي المستحاثة لوسي؟ ، حيث أكدوا أن عظامها تتشابه لدرجة كبيرة لعظام الانسان الحديث، وان لديه القدرة على المشي بشكل مستقيم، وأن مفصل الركبة يتشابه بدرجة كبيرة من مفاصل الإنسان حاليا، وقد أكد العالم هاري أن هناك أبحاث درست عظام الكتف والساعد والعضد، وأكدوا أنها تتشابه مع القرود، ولديها القدرة على التسلق على الأشجار.

وهناك مجموعة من العلماء الذين يؤيدون نظرية التطور، حيث أكدوا أن المستحاثة لوسي هى فصيل يتوسط القردة والانسان وهى الحلقة المفقودة أثناء تطور الانسان منذ قديم الأزل، وأن هذه المراحل تمت خلال ملايين السنين، وليس نتاج مئات أو آلاف السنوات، وقال عظام لوسى تتشابه مع الانسان والقرد وفصائله المختلفة سواء الشمبانزي والغوريلا.

بينما اعتبر فصيل آخر من العلماء أن المستحاثة لوسي أحد أسلاف البشر ومرت بنفس سنوات التطور، حيث لها القدرة على المشي، والتسلق، وحجم المخ مقارنة بالإنسان، واستخدام الأدوات والنار، ولكن على النقيض أوضحت آخر الأبحاث أن المستحاثة لوسي هى أحد فصائل القرود المنقرضة، والتى قامت وسائل الإعلام المختلفة بتكبير هذا الاكتشاف، لأنها تفتقد لأهم صور التشابه مع الإنسان وهو المخ البشرى.

وأوضح أحد العلماء أن الجزء المكتشف من المستحاثه لوسي فقط 40%، وأن هناك بعض العظام الأخري التى اكتشفت فى اليابان فى السنوات العشر الأخيرة أيضا تقارب لوسى، وأقرب شبها إلى الانسان العصري.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock