اخبار مصرية

رئيس الوزراء يعلن اسم وزير التربية والتعليم الجديد والرافعي يجمع أغراضه الشخصية

تأكد العديد من الأنباء حول ترك محب الرافعي وزير التربية والتعليم السابق منصبه، وتولي شخص آخر الكرسي، خاصة بعد الإخفاق خلال العام الدراسي الماضي، وإثارة الشكوك حول نزاهته، وقد بدأ الرافعى فى الاستعداد للرحيل، حيث قام بتجميع كافة متعلقاته من غرفته بمجلس الوزراء، وأجل سفره للمملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج ليوم السبت.

وقد أكدت مصادر مطلعة لجريدة “عيون مصر” اختيار المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء الجديد الدكتور محمد يوسف وزير التعليم الفني ليكون وزير التربية والتعليم الجديد خلفا للدكتور محب الرافعي، والذى أثار أزمة خلال الأسبوع السابق، وقام عدد من المعلمين بمظاهرات تطالب بسرعة اقالته، حيث تدور الشبهات حول تورطه فى فساد وزير الزراعة المستقيل.

حيث أوضح رئيس الوزراء الجديد، أنه اختار الوزراء الجدد بناءا على بعض المعايير أهمها حسن السمعة، وسرعة التصرف فى أزمات الجماهير والمواطنين، وقال أنه أرسل كل الأسماء المرشحة للجهاز المركزي للمحاسبات والرقابة والإصلاح، لتفقد السيرة الذاتية لكل وزير، وأشار أن المهندس ابراهيم محلب قدم الكثير من المجهودات خلال الفترة الماضية، وأنه سيكمل الطريق، مع بعض التغييرات فى بعض الوزارات.

وأعلن مصدر رفض ذكر اسمه لصحيفة “عيون مصر” أن حكومة شريف اسماعيل تتضمن بعض الأسماء السابقة ضمن حكومة محلب، وأن أغلب الوزارات التى غيرت نتيجة أزمات فشلن فى حلها، خاصة استمرار تدهور الاقتصاد المصري، وانتعاش السوق السوداء مرة أخرى، وفشل جذب المستثمرين الأجانب أو العرب لضخ مشاريع جديدة داخل مصر، وهناك تخوفات من المعلمين من تعذر تعيينهم بسبب تغيير وزير التربية والتعليم، إلا أن المسئولين أكدوا أن المسابقة لا جدال عليها وكل فى منصبه.

وأضاف المصدر أنه سيتم دمج بعض الوزارات، ومنها التطوير الحضري مع الإسكان، ووزارة السكان مع الصحة، مؤكدًا أنه سيتم الإبقاء على صدقي صبحي، وزير الدفاع، وسامح شكري، وزير الخارجية، ومحمد يوسف، وزير التعليم الفني، ومجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، وخالد رامي، وزير السياحة، وهاني قدري، وزير المالية وخالد نجم، وزير الاتصالات.

وخالد عبد العزيز، وزير الرياضة، وإبراهيم يونس، وزير الإنتاج الحربي، وناهد العشري، وزيرة القوى العاملة، وخالد حنفي، وزير التموين، وإبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية، وغادة والي، وزيرة التضامن، ومختار جمعة، وزير الأوقاف، ومنير فخري عبدالنور، وزير التجارة والصناعة، وأشرف العربي، وزير التخطيط، وممدوح الدماطي، وزير الآثار، وحسام المغازي وزير الري.

وأضاف المصدر أنه تم الاستقرار على الدكتور عز الدين أبو ستيت، نائب رئيس جامعة القاهرةـ وزيرًا للزراعة،والدكتور أحمد عماد وزيرا للصحة ، وسامح مهران، رئيس أكاديمية الفنون السابق لحقيبة وزارة الثقافة، وتم اختيار الدكتور أشرف الشيحي، رئيس جامعة الزقازيق السابق، وزيرًا للتعليم العالي، وشريف سامى وزيرا للاستثمار.

وأضاف أنه تم الإبقاء على وزير الطيران حسام كامل، كما أنه تم الإبقاء على وزير الكهرباء.

وأشار المصدر إلى أنه سيتم إعفاء الدكتورة ليلى إسكندر، وزيرة التطوير الحضري والعشوائيات، بسبب دمج وزارتها مع الإسكان والدكتورة هالة يوسف بسبب دمج وزارة السكان مع الصحة، بالإضافة إعفاء وزير الثقافة الدكتور عبدالواحد النبوي، والدكتور عادل العدوي، وزير الصحة، والدكتور السيد عبدالخالق، وزير التعليم العالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock