اخبار مصرية

بوابة محافظة بورسعيد الاكترونية” نتيجة قرعة اسكان بور سعيد الاجتماعي” اسماء الفائزين بالشقق

ظهرت نتيجة قرعة اسكان بورسعيد الاجتماعي 2016 ونشر اسماء الفائزين المتقدمين عبر البوابة الالكترونية لمحافظة بورسعيد، وقد تظاهر مجموعة من الشباب ممن لم يتم اختيارهم للفوز بشقة أو وحدة سكنية على الرغم من توافر كافة الشروط.

بعد أن تزمر عدد كبير من المواطنين بمحافظة بورسعيد بعد تأخر اعلان نتائج مشروع الاسكان الاجتماعي، أعلنت البوابة الالكترونية لمحافظه بورسعيد اليوم موعد وتوقيت إعلان أسماء المستحقين للوحدات السكنية التابعة للمشروع الاجتماعي، حيث اوضح خلال الإعلان أنه سيتم نشر اسماء الشباب من تاريخ اليوم على دفعات.

وقد أوضح الإعلان أن المرحلة الأولى من مشروع الاسكان الاجتماعى ببورسعيد سيكون نتائج أولية فقط وليست نهائية، وسيتم المفاضلة بين المتقدمين حسب شروط وزارة الاسكان والقواعد العامة والأسس التى تنطبق بالمحافظة، وقال أحد المسئولين أن السيد اللواء مجدي نصر الدين سيشرف بنفسه على الكشوف المعلنة على موقع البوابة الالكترونية، وأشار سيادته بضرورة فتح باب التظلم والطعن لأى مواطن يجد نفسه مظلوما.

وأضاف أن فترة الطعون ستكون شهرا من تاريخ نشر إعلان اسكان بورسعيد الاجتماعى حتى 30 سبتمبر القادم، وأوضح نائب المحافظ أنه يجب تقديم المستندات بجانب التظلم والتى تؤكد أحقية المواطن بالوحدة السكنية، وستقوم وزارة الاسكان بمراجعة كافة الكشوف التى قبلت وفازت بشقة، عدم حصوله على وحدة بمكان أو بمحافظة أخري، وسيتم إعلان أسماء المستحقين النهائية عبر موقع وزارة الاسكان المصرية.

وتابع سيادته أن اسماء الفائزين المستحقين النهائية بمشروع اسكان بورسعيد الاجتماعي فى حضور نائب المحافظ ووزير الاسكان ومندوب بنك التمويل العقاري، وذلك تطبيقا لمبدأ الشفافية، وتوزيع الوحدات على حسب الشروط دون أى وساطة أو محسوبية.

وقد طلب المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء من السيد المحافظ سرعة تنفيذ مطالب المواطنين، وأرسل لجنة فنية ومندوب من وزارة الاسكان، للإنجاز السريع وإعلان الأسماء النهائية فى وقت مبكر، وقال أيضا أن التشطيبات لهذه الشقق ستتم فى وقت قياسي.

أوضحت رابطة متضررى مشروع اسكان بورسعيد أنهم بذلوا جهودا كبيرة لمقابلة السيد المحافظ اللواء مجدي نصر الدين، لمحاولة حل هذه المشكلة التى تفاقمت دون تدخل أى من المسئولين، وقال المواطن البورسعيدي محمود اسماعيل شلقامى، أنه بعد أن دفع مبلغ مالى 3000 جنية، لم يقم باستلام الوحدة السكنية على الرغم من مرور وقت طويل يصل إلى 3 سنوات منذ تاريخ الإعلان عن المشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock